القوات العراقية تستعيد السيطرة على منفذ الوليد الحدودي

Share

لكن خبيرا عسكريا أفاد بأن السيطرة على كامل الحدود البرية مع سوريا والأردن لا يعني أن داعش لا يمكنه التسلل أو شن المزيد من الهجمات على القوات التي ستتولى ضبط الشريط الحدودي.

اعلنت قيادة قوات الحدود ،السبت، عن انطلاق عملية عسكرية بأسم "الفجر الجديد "لتحرير مناطق الشريط الحدودي في المنطقة الغربية".

وشاركت مقاتلات جوية أمريكية وطائرات من سلاح الجو العراقي في توفير الغطاء الجوي للعملية، وفقا لبيان خلية الإعلام الحربي الذي نقلته وكالة أنباء رويترز.

ومنفذ الوليد قريب من التنف وهو معبر حدودي اوضح سوريا والعراق حيث ساعدت قوات أمريكية مقاتلين من المعارضة في تجربة استعادة السيطرة على المنطقة من مقاتلي تنظيـم داعــش الفارين.

و فقد اومأ إلى أن "تعزيزات كبيرة من المركبات القتالية وناقلات الجند أرسلت الى منطقتي باب جـــديـــد وباب سنجار تمهيدا لمعركة تحرير جامع النوري".

وأوضح أنّ "هناك قوات عشائرية يتم إعدادها حاليا لمسك الأرض في هذا المحور، بدعم من قوات الجيش وقوات الحدود، لأجل تأمينه بشكل كامل وعدم ترك ذريعة لمليشيا الحشد للوصول إليه".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل. مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخباركم. الميثاق،.

برجاء اذا اعجبك خبر القوات العراقية تهيمن على معبرعلى الحدود مع دمشق قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي.

Share