نأمل بإجراء المحادثات السورية في آستانا في 4 و5 يوليو المقبل — بوغدانوف

Share

وأكـّدت هيثر نورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان "سنحكم على هذه المبادرة بالنتائج وليس بالكلمات". وأضاف أن المعارضة لم تسمع بمثل هذا الكلام وإن النظام لا يزال يواصل هجماته بنفس الكثافة.

وتواصل الولايات المتحدة وروسيا محادثاتهما الرامية لإقامة "منطقة عدم تصعيد" في جنوب غربي سورية، تتضمن محافظتي درعا على الحدود مع الأردن والقنيطرة المتاخمة لمرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وتَحَدُّثُ بِدَوْرَةِ الرائد عصام الريس الناطق باسم "الجبهة الجنوبية" في "الجيش السوري الحر" لـ "رويترز": "هناك خروقات ونشكك في نيات النظام الالتزام بوقف إطلاق النار".

وشهدت درعا أعمال قتال عنيفة منذ بداية الشهر الجاري بين قوات النظام السوري ومتمردين إسلاميين، من بينهم مسلحون ينتمون لتنظيم القاعدة، حسبما أوضح المرصد السوري. "وجاء بعد فشل محاولات النظام المتكررة للتقدم في درعا بفضل قوة الجيش الحر وتماسكه".

وصـَرح مكتب ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية في بيان عبر البريد الإلكتروني إنه "يأمل الإعلان عن عقد جولة سابعة من المحادثات السورية في جنيف".

10 يوليو المقبل. جولة جديدة من المفاوضات السورية في جنيف الساعة نيوز نقلا عن الوطن ننشر لكم 10 يوليو المقبل.

وتابع البيان أن المبعوث "يعتزم عقد جولات أخرى من المحادثات في أغسطس/اب وسبتمبر/ايلول".

وتاتي عمليات الجيش النظامي مع سريان تنفيذ اتفاق إقامة "مناطق تخفيف التصعيد" في سوريا, الذي بدأ في 6 ايار الماضي, باستثناء مناطق "داعش" و "النصرة".

Share